الأيوبي: للوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الجيش اللبناني الذين كانوا ضحايا في الثالث عشر من تشرين الأول

علّق رئيس حركة المسار اللبناني السيد نبيل الأيوبي على ما أسماه فضيحة الفضائح، بأنها إمعان في ضرب الدولة ومؤسساتها على وقع الإحتفال بنصر الثالث عشر من تشرين الأول الذي كان مدماك الأساس لإنهيار الدولة وتسليمها للنظام السوري.

 

وقال، فضيحة الفضائح تمثلت اليوم بطلب وزير الخارجية جبران باسيل من مندوبة لبنان في منظمة الأونيسكو بالتصويت في الدورة الثالثة لمصلحة المرشح القطري ضد المرشحة المصرية، وهذا ما يتنافى مع أدنى واجب لبناني في الحفاظ على العلاقات مع كافة الدول الصديقة للبنان أكانت مصر أو قطر، ويضرب عقدة النأي بالنفس، إلا أن الإستنسابية التي يعمل من خلالها ممثل الدولة على الصعيد الخارجي تختلف عن المطلوب، ويبدو ان له حسابات وأهداف أخرى، وهي ليست المرة الأولى التي يحاول المسؤولون اللبنانيون إفساد العلاقات مع دولة مصر، ولن تكون الأخيرة بلا شك، كون المصلحة التي يعمل لأجلها باسيل تختلف عن المصلحة اللبنانية العربية.

 

وختم، لا بد من الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الجيش اللبناني الذين كانوا ضحايا في الثالث عشر من تشرين الأول، ونعتبر ان الإحتفال بهذه الذكرى لا يليق بشهداء الجيش، ومن يتغنى بهذه الذكرى دون أن يسعى لإطلاق سراح المخطوفين منذ عقود في سجون النظام السوري، يعني أن يعتدي على كل لبنان، وتدمير القصر الجمهوري في ذلك الوقت كان عبارة عن تدمير لبنان، أو أنه لم يكن قصرا للشعب!!!

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s