الأيوبي: نضع ما جرى في فرع الضمان في طرابلس بخانة الفساد والتجاذب السياسي وإبقاء المعاناة معلقة لإذلال المواطن اللبناني

علق رئيس حركة المسار اللبناني السيد نبيل الأيوبي على ما جرى اليوم في فرع الضمان الإجتماعي في طرابلس من إشكال وتضارب، واضعا إياه بخانة الفساد والتجاذب السياسي وإبقاء المعاناة معلقة لإذلال المواطن اللبناني، فيما يقبع المسؤولين على مقاعدهم وبشطبة قلم يخرجون الملايين ليضعوها في جيوبهم، ويصرون على إبقاء الفوضى إن عبر نقص الموظفين أو بالإستلشاء بأمور المواطنين.  وأضاف الأيوبي، نتوجه بالتحية للرئيس نجيب ميقاتي على ما قدّمه من إقتراح بتطبيق قرار وقف النزيف في الخزينة اللبنانية عبر تطبيق القرار 74\25 سنة 1974 والقاضي بوقف التعويضات والمخصصات وملحقاتها للرئاسات الثلاث السابقين، والذي لفت فيه الرئيس الميقاتي إلى ما تسببه تلك المخصصات من عبء على الخزينة اللبنانية.

 

وختم، نقدر عاليا هذا الموقف للرئيس ميقاتي ولو أتى متأخرا جدا، فإننا ندعوا باقي المسؤولين لإتخاذ مواقف مماثلة، يكون نتيجتها وقف تفريغ الخزينة، وإغلاق الملفات العالقة لأهداف معروفة، كالكهرباء والنفايات والعجز المالي، فلبنان غني بطاقاته البشرية والمالية، إلا ان الفساد الذي يعصف بؤسساته لا بد وأن يتوقف، ولكن يبدو بعيد المنال في ظل قانون إنتخابي لن ينتج إلا فسادا أكبر بسبب الطابع الحزبي الطائفي الذي يتحكم بمفاصل بنوده وأحكامه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s