الأيوبي: للتنبه من مخاطر الدعوة إلى إسقاط النظام السياسي في لبنان فالطائف كلف اللبنانيين مئات آلآف الضحايا

علّق رئيس حركة المسار اللبناني السيد نبيل الأيوبي على الدعوة إلى إسقاط النظام السياسي من قبل البعض ممن يطلق عليهم حلفاء المحور الإيراني والسوري، وقال ان إتفاق الطائف منع من التنفيذ من قبل من يسعى للقضاء عليه نهائيا، لإستبداله بنظام دكتاتوري لحاكم واحد أحد لرتبة والي.

وأضاف، حسب ما نراه من تضافر للجهود من أجل التكاتف والتعاضد في سبيل تكوين قوة واحدة قادرة على إسقاط النظام السياسي، ندعوا المواطنين والجهات الواعية إلى التفريق بين المتحكمين وبين الحكم، فدستور الطائف أتى نتيجة توافق اللبنانيين، والذي كانت كلفته مئات آلاف الضحايا، في الوقت الذي كان البعض يسعى لتدميره ودفنه قبل أن يولد، ويبدو ان الغافلين أو السماسرة أو الطفيليين قد تكافلوا وتكفّلوا بإسقاط إتفاق الطائف بيدهم وبصوتهم وعلى حساب كرامتهم وكلاء وأجراء، وهم لا يدرون ما يفعلون.

 

وإستطرد الأيوبي، في الوقت الذي كان الفقراء والمواطنين يئنّون من الألم الذي تسبب به المتحكمين بالبلاد والعباد، كان المسؤولين عن ما وصلت إليه البلاد إمّا يتفرجون عليهم ويحصوهم، أو يدرسون كيفية الإستثمار بهم، وتاركين مسؤولياتهم التي تولوها غصبا عن إرادة الناس، أتت ظروف العاصفة المأساوية لتقضي على ما تبقّى من أمل في البقاء والإستمرار، ونطالب الدولة بفرض ضريبة الكوارث على السياسيين خلال عطلتهم الأسبوعية التي سيقضونها في منتجعات موسم الثلج، ليساندوا بها مستعبديهم الفقراء أينما وجدوا خاصة ممن قَضّت العاصفة مضاجعهم ورمتهم خارج منازلهم وحقولهم. ومن هنا، من يجب أن يسقط هو من يقوم بالصفقات ومن يتحكم بتوزيع المسؤوليات والمسؤولين الفاشلين أينما وجدوا، ومن حق المواطن محاسبتهم في ظل غياب المحاسبة، والأمر الأسوأ من كل ذلك، هو إنتفاء الثقة بأكثر من ثمانين بالمئة من المسؤولين.

 

وختم الأيوبي، تارة يقولون لا حكومة بلا وزير يجب ان يمثّل، ولا قمّة عربية بلا حضور الدولة العلّانية، ونذكّر بأن الدولة العلانية أصدرت منذ أيام وللمرة الثانية لائحة أطلقت عليها إسم “المتهمين اللبنانيين بالإرهاب في سوريا”، فيما لم نر الدولة اللبنانية تعلن ورقة الإرهابيين السوريين وأدواتهم في لبنان، فضحايا مسجدي السلام والتقوى ينتظرون محاسبة المجرمين، كما أن قضية ميشال سماحة ولوائه المملوك لا تزال معطّلة بفعل الأمر الواقع. ولحل هذه الأزمات، ندعوا لمحاسبة من تثبت إدانته من الجانبين.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s