أعلن رئيس حركة المسار اللبناني نبيل الأيوبي أن اللبنانيين على إختلاف طوائفهم يتخذون مواقف طائفية ومذهبية في ردود الفعل التي تحصل عفوا وردّا على إستهداف المؤسسات والمسؤولين الذين يعتقدون بأنهم ممثلين لهم، وهذا نتيجة الجو المذهبي الذي يعيشه لبنان، ونتيجة تعطيل بنود إتفاق الطائف الداعي إلى إلغاء الطائفية السياسية.

 

وأضاف، إن إستهداف وزارة الداخلية من خلال إستهداف فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي، يظهر وكأنه إستهداف للطائفة السنية من مبدأ التطبيع القائل بأن الداخلية للسّنة، وعلى إعتبار ان منصب مدير قوى الأمن الداخلي للطائفة السّنيّة، إلا ان الحقيقة واضحة على المستوى الوطني، وما يجري هو إستهداف لإنجازات هذه المديرية وأبرزها فرع المعلومات في كشفه لشبكات العملاء للعدو الصهيوني، وأيضا إستهداف لوزارة الداخلية التي لم ولن ترض الرضوخ لمشيئة البعض الذين يريدون إنتاج مشهد جديد من التطويع الذي تم تظهيره في الوزاراة السابقة، وكأنّه مسّ بالطائفة السّنية كون الوزير من هذه الطائفة، وبصمود القيمين على هذه الوزارة وتمسّكهم بالقانون والدستور، لن يتمكن المستهدفين من النيل منها وتطويعها.

 

وقال الأيوبي، نتوجّه بالتحيّة لقيادة المملكة العربية السعودية على الدور المركز العربي الذي أثار حفيظة المحور الإيراني الذي يسعى جاهدا لتفتيت الدول العربية وإستكمال المشروع الذي زرعت إسرائيل في عمقها لتنفيذه، ونستنكر التهديدات للدول العربية الشقيقة التي يطلقها البعض من المقيمين في لبنان وجيّروا جزء من اللبنانيين ليكونوا لاجئين موالين للمشروع الإيراني القومي الذي يستخدم المذهبية حصان طروادة للولوج في عقول الشعوب، وإستمتلاكها، وبالرغم من كل ذلك، بخرج صوت ليسأل أين مبدأ النئي بالنفس في موقف لبنان في قرارات القمة العربية!!.

 

وختم، من هنا، نطالب الفعاليات اللبنانية بالسعي من اجل وضع إتفاق الطائف قيد التنفيذ بكل حذافيره، وأبرزها إلغاء الطائفية السياسية، وتطبيق اللامركزية الإدارية.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s