المسار اللبناني: إتهام المملكة العربية السعودية بعرقلة عودة النازحين هو إستهداف، لا يختلف عن سياق ما تتعرض له بواسطة الحوثيين

صدر عن حركة المسار اللبناني إثر الإجتماع الأسبوعي برئاسة نبيل الأيوبي البيان التالي:

ترى الحركة في حضور وفد مجلس الشورى السعودي الفاعل في لبنان والجو الإيجابي الذي رافقه، مشهدا متقدّما وردّا إيجابيا على ما تحاول بعض الجهات الترويج له حول دور سلبي للمملكة في المنطقة، خاصة فيما يتعلق بمسألة النازحين السوريين، حيث يسعى البعض وفي سياق محاولات الإبتزاز للمملكة بإظهارها معرقلة لعودة النازحين، وهذا ما لا يختلف عن فضية الخاشقجي التي لا يزال البعض يتخذها درئية لإستهداف المملكة ومحاولة النيل منها، وهو لا يختلف عن سياق ما تتعرض له المملكة العربية السعودية بواسطة الميليشيات الحوثية اليمنية التي يديرها مباشرة من إعتبر انه بات يسيطر على أربع عواصم عربية.

تعتبر الحركة ان ما يجري على الصعيد الحكومي لا يمكن ان يستمر، فمحاولات الإقصاء لأي فريق، خاصة من قدّم نماذج في العمل الحكومي والسياسي، لا بد ان ينعكس سلبا على من يعتقد بأنه الأقوى سياسيا وطائفيا وعنصريا، ومن غير الواضح الهدف من هذا الأداء الذي ينتهي بالفشل، وإلى المزيد من تقويض الدولة، حيث لم ير المواطن اللبناني حتى الآن وبعد إنتهاء مهلة المئة يوم التي حددتها الحكومة لنفسها إلا المزيد من التردي في معظم الوزارات بحجة إنتظار إقرار الموازنة، بدلا من إستكمال تطبيق إتفاق الطائف بكل بنوده، والذي لم نر أي تحرك نيابي لإقتراح وتنظيم الآليات الدستورية والقانونية لتنفيذه، ومن أبرزها إلغاء الطائفية السياسية التي نهشت حتى الفئة الرابعة بالوظائف الرسمية، ويتم تعطيل المؤسسات والمصالح بسبب رفع البعض لعنوان “التوازن الطائفي” ومحاولة الإستثمار به على حساب البلد والمواطن، فيما اللامركزية الإدارية مهمّشة، في أكبر إنتهاك للدستور الذي يفرضها، وهن نحن نرى تداعيات تعطيلها في بلدة الحدث بزي قانوني، وفي مناطق أخرى بأشكال متعددة.

ختاما، نذكّر المتحكمين السياسيين بأن البلد ليس بحاجة لمشاريع زائفة وصفقات تخدم مصالح خاصة، فقدرات لبنان الداخلية والخارجية أكبر من ان التوسّل لأي جهة إقليمية أو دولية لدعم لبنان ماليا، ومن يتبنّى الفكرة بأن لبنان لم يتأثر بمشاركة لبنانيين بحرب سوريا، وكأنه يغض النظر عن تداعياتها اليوم.

طرابلس في 22/6/2019

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s