الأيوبي: سنصل لليوم الذي نرى فيه المؤسسات تحكم، والمتسلّطين بكل أدواتهم البلطجية والتشبيحية يحاكمون

أعلن رئيس حركة المسار اللبناني نبيل الأيوبي أن السلطة المتحكمة بمفاصل الدولة شارفت على نهايتها، وما يؤكد ذلك عدم قدرتها لا على تشكيل حكومة، ولا على ضبط الأمن العام والإجتماعي في البلاد، ولم يعد مجديا الحديث عن إزالتها بالوسائل المتاحة بالمعنى البريء، بل لدينا القانون والدستور الذي يجب أن يطبّق بكل معانية بالقوة.

وأضاف الأيوبي، من المعيب على سلطة فاسدة آثرت الإحتيال على الدولة والمواطن، وإنتزعت مقومات البلد وقوّضت سلطاته وقدراته خاصة القضائية منها ونهبت أموال الشعب والدولة، أن تستمر إلى ما لا نهاية، ومن لا يعجبه من السلطة هكذا كلام، فليثبت العكس، وإلا فليتنحّى على الأقل إن لم نقل فليذهب إلى الجحيم الذي يعدونا به، فما يجري من تعرض الناس للقتل والسرقة والسطو والبلطجة، جعل البلد بما فيه بؤرة عصابات صنعتها السلطة لها لتنقذ نفسها من التهلكة القادمة، والتني لن تنجيها، فالرياح تجبر السّفن على الرضوخ لمشيئتها.

وختم الأيوبي، كلّنا أمل بزوال سلطة شرّيرة، تسعى لتغيير الدستور كما عدّلت القوانين لتتماشى مع مصالحها، فيما ما يعني البلد ككل من إلغاء للطائفية السياسية وتطبيق اللامركزية الإدارية، وتثبيت فصل السلطات، ونزع فتيل البدع التي إعتادت على فرضها، تارة يحكى عن بيوتات الزعامات وعدم المسّ بها، وطورا عن الحصانات السياسية والحمايات الأمنية وغيرها، فيما المطلوب دولة المؤسسات فقط لتحكم وتتحكّم، وسنصل لليوم الذي نرى فيه المؤسسات تحكم، والمتسلّطين بكل أدواتهم البلطجية والتشبيحية يحاكمون، فالدستور فوق كل إعتبار.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s